تميّزت جامعة حمدان بن محمد الذكية بسمعة قوية في مجالات رئيسة وهامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع بشكل عام، وللمجتمع الجامعي الذي تخدمه بشكل خاص. وغدت الجامعة معترفا بها محليًا ودوليًا كونها أحد الركائز الأساسية لتعليم مفهوم إدارة الجودة، واتباع أسلوب التعلم الذكي.

تركّز جامعة حمدان بن محمد الذكية بشكل كبير على جودة منتجاتها وخدماتها؛ ومنها أنشطة البحث العلمي. ولهذا، وجبَ أن تكون مخرجات الجامعة البحثية عالية الجودة، وأن تتناول إحدى مجالات البحث الرئيسة التي سيتم التركيز عليها. تشمل مجالات البحث الرئيسة التالي:

إدارة الجودة الشاملة والتميّز المؤسّسي 

أصبحت جامعة حمدان بن محمد الذكية تُعرف بأنها "بيت الجودة". ومعتمدةً على خبراتها وتجاربها الغنية ستستمر الجامعة في إنشاء معرفة جديدة من خلال جميع مجالات البحث المتعلقة بإدارة الجودة الشاملة. سيعمد باحثوا الجامعة إلى الابتكار عن طريق الجمع بين أدوات الجودة والإدارة؛ بهدف تحسين الفاعلية المؤسسية في بيئة مبتكرة. ولذلك الغرض حدّدت الجامعة المجالات الآتية:

  • تأثير التقنيات والذكاء الاصطناعي على جودة العمل والإنتاجية في المؤسسات
  • إدارة التغيير والابتكار
  • مؤسسات المستقبل
  • النماذج المستقبلية للتميز وقياسات الجودة
  • التحولات الجذرية في برامج التميز
  • البلوك تشين وإدارة الجودة

الصيرفة والتمويل الإسلامي

  • تقنية البلوك تشين؛ التقنيات المالية، الصيرفة والتمويل الإسلامي
  • تطوير الأدوات المالية والمصرفية الإسلامية
  • مستقبل الصيرفة الإسلامية
  • الاقتصاد الإسلامي، المحاسبة وحوكمة الشركات

الإدارة الصحيّة والبيئيّة

  • مقاييس الابتكار في الصحة، وتحليل البيانات الضخمة
  • التطبيقات المبتكرة في الإدارة البيئية
  • التدخلات الصحيّة والابتكارات في الصحة العامة
  • المباني الصحيّة وتقنيات المعيشة الذكية
  • الممارسات المستدامة المبتكرة

التعلّم الذكي

  • مستقبل التقنيات في التعليم
  • التعلم التشاركي
  • المستقبل الرقمي للقادة التربويين في التعلّم الذكي
  • الجيل القادم من نماذج علم التدريس الذكي (بيداغوجي)
  • التطبيقات الرقمية الذكية