Date
Image
FUH
  • شراكة استراتيجية لتأهيل الدارسين بالمعارف والخبرات للمساهمة في تعزيز جودة الرعاية الصحية واستباق تحديات المستقبل 

وقّعت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مؤخراً مذكرة تفاهم مع "مستشفى فقيه الجامعي" (FUH)، يحصل بموجبها الدارسون في برامج الماجستير والبكالوريوس على الخبرة التدريبية والعملية اللازمة في مجال إدارة الرعاية الصحية. وتندرج الاتفاقية في إطار التزام الجامعة بتأسيس شراكات استراتيجية فاعلة وفق مبدأ "التشارك في النمو"، في سبيل توفير السبل الضامنة لتمكين الشباب من ناحية المعرفة والخبرة والابتكار من أجل المساهمة بفعالية في تعزيز جودة الخدمات الصحية واستباق تحديات المستقبل في مجال الصحة لأنها تمثل الأولوية القصوى، التزامًا بالتوجيهات السديدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، الرئيس الأعلى للجامعة. وجرى توقيع الاتفاقية من قبل كلّ من البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية" للشؤون الأكاديمية؛ والدكتور فاتح محمد غول، الرئيس التنفيذي في "مستشفى فقيه الجامعي".

وأكّد الجانبان التزامهما المشترك بتطبيق المعايير الأكاديمية الواجب اتباعها وتنفيذها وفقاً للوائح المعمول بها من قبل "وزارة التربية والتعليم" وهيئات الاعتماد الدولية. وبموجب اتفاقية التعاون، يتولى "مستشفى فقيه الجامعي" تقديم التدريب العملي لدارسي "جامعة حمدان بن محمد الذكية". كما ينطوي التعاون أيضاً على تطوير المهارات السلوكية والمهنية لدى الدارسين، وذلك ضمن بيئة مهنية وتثقيفية مثالية ملتزمة بأفضل الممارسات الدولية.

وأكّد البروفيسور نبيل بيضون أهمية الشراكة الجديدة مع "مستشفى فقيه الجامعي"، لافتاً إلى أنّه يفتح آفاقاً جديدة أمام إعداد الدارسين علمياً وعملياً ووظيفياً للاضطلاع بدور محوري في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية، استناداً إلى دعائم الابتكار والإبداع، والمساهمة في ابتكار حلول استباقية للتحديات العالمية الناشئة، لا سيما جائحة "كوفيد-19". وأضاف بيضون: "سيمثل تدريب الدارسين من قبل نخبة الخبراء والأطباء والمختصين في الرعاية الصحية في "مستشفى فقيه الجامعي" إضافة هامة للجهود السبّاقة لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتخريج أجيال شابة متمكّنة من التقنيات المتقدمة ومؤهلة لاستخدام الأنظمة المعتمدة دولياً في تخصصات طبية متعددة، بما يعزز ريادة الإمارات كقوة فاعلة ومؤثرة في تحسين المنظومة الصحية العالمية."

وقال الدكتور فاتح غول: "يشرّفنا الدخول في شراكة استراتيجية مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لدفع مسيرة تطوير مهارات جيل المستقبل من الكوادر الطبية الكفؤة في دولة الإمارات. ونلتزم من جانبنا بوضع الخبرات العالية والإمكانات المتقدمة لـ "مجموعة فقيه للرعاية الصحية" في خدمة أهداف التعاون المشترك، لا سيّما وأننا نتفرد بسجل حافل بالتميز والريادة على مدى 42 عاماً من الإنجازات الطبية التي تضعنا في مصاف الأفضل في العالم. وبالتزامن مع التطورات العالمية المتسارعة، يتمثل هدفنا الجوهري اليوم في تعزيز وترسيخ ثقافة الابتكار ضمن قطاع التعليم الطبي، بما يسهم في توظيف أحدث الأبحاث الطبية بالشكل الأمثل في تقديم أفضل العلاجات للمرضى."

وأضاف غول "نسعى من جانبنا لدعم الرؤى الوطنية الرامية إلى تعزيز سياسة التوطين وبناء اقتصاد معرفي تنافسي ومستدام. وتعد شراكتنا مع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" خطوة متقدمة في هذا الاتجاه، وإنجاز جديد يؤكد التزامنا المطلق بتفعيل مساهماتنا الإيجابية في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات."

يجدر الذكر بأنّ التعاون الثنائي سيتمحور حول توفير التدريبات العملية في مجال تحليل وتطوير النظم المخصصة للعمليات المحددة داخل مؤسسات الرعاية الصحية، فضلاً عن مراقبة وتقييم العمليات وتنفيذ عمليات محددة وفق المعايير الدولية. ويتبنّى "مستشفى فقيه الجامعي" الذي سيفتتح قريبا ً في واحة دبي السيليكون، نهجاً متكاملاً للرعاية الصحية يركز بالدرجة الأولى على التعافي الشامل مع تقنية تشخيصية مبتكرة وأنظمة صرف الأدوية المدعومة بالبيانات المتقدمة والآلية ويعد المستشفى أحد المرافق التابعة لـ "مجموعة فقيه للرعاية الصحية" الرائدة، ومقرها في المملكة العربية السعودية، والتي توفر خدمات الرعاية الصحية المتميزة منذ أكثر من أربعة عقود.