Date
Image
HBMSU Staff Appreciation

إنجازات استثنائية تتوّج مسيرة ريادة الجامعة خلال الأزمة العالمية  

نجاحات الجامعة شاهدة على قدرتها المتفردة على ضمان استمرارية التعليم وفق منهجيات جديدة لاستباق المتغيرات المستقبلية"


ثمّن سعادة الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، الجهود الاستثنائية التي بذلها الموظفون وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية أثناء جائحة "كوفيد-19" التي ضربت العالم وأحدثت تغييرات جذرية على كافة المستويات، مشيداً بمساهماتهم القيّمة في تحويل التحديات الناشئة إلى فرص جديدة للارتقاء بجودة التعليم الذكي وترسيخ ثقافة التعلم عند بُعد. وأثنى سعادته على ما أظهره الموظفون من التزام وتفانٍ خلال الأزمة العالمية، مؤكّداً بأنّ ما حققته الجامعة من نجاحات لافتة يُعزى بالدرجة الأولى إلى تكاتف الجهود المشتركة بين فرق العمل التي عملت بجدٍ وإخلاص على مدار الساعة لمشاركة أنجح التجارب وأفضل الممارسات الضامنة لاستمرارية التعليم. وفي بادرةٍ تؤكد التزام الجامعة بتقدير وتكريم المتميزين، قام العور بمنح الموظفين شهادات تقديرية وعملات ذهبية تذكارية، اعترافاً بجهودهم السباقة التي أثمرت عن مكتسبات حقيقية تُضاف إلى مسيرة الريادة التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، في ظل التوجيهات السديدة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي. كما أعرب عن فخره واعتزازه بالمستوى الذي وصلت إليه الجامعة التي كانت في صدارة الجهات الداعمة لمساعي دولة الإمارات في مواجهة الظروف العالمية غير المسبوقة، معززةً دورها المحوري في إحداث بصمة إيجابية فارقة على المستويين الإقليمي والدولي، من خلال توفير أحدث الأدوات اللازمة لمواصلة توفير التعليم الجديد والمنصف والشامل في جميع المجتمعات وإتاحة الفرصة للجميع للحصول على فرص التعلم مدى الحياة. 

ولفت سعادة الدكتور منصور العور إلى أنّ العام 2020 شكّل مرحلة استثنائية حافلة بالتحديات العالمية، لا سيّما مع انتشار الوباء العالمي الذي أجبر الجميع إلى التحول إلى أنظمة جديدة كلياً على جميع الأصعدة، وبالأخص العمل والتعلم، مشيراً إلى أنه شكّل محطة مفصلية لانطلاق مسيرة تحول المؤسسات التعليمية والأكاديمية والجامعية نحو نموذج التعليم الإلكتروني، والذي أثبت بأنّه القوة المحركة للاستجابة الفاعلة للأزمات العالمية الطارئة.

وأضاف العور: "رغم كل الصعوبات التي واجهها العالم، إلاّ أننا نعتزَ بما حققناه من إنجازاتٍ سبّاقة شكّلت دفعة قوية لنجاح دولة الإمارات في أن تكون في صدارة أفضل الدول في مواجهة "كوفيد-19" في العالم، هذه الإنجازات التي نفخر بأنها ستبقى شاهداً على قدرتنا المتفردة على ضمان استمرارية التعليم، استناداً إلى بنية تحتية وتكنولوجية متطورة. وشكل إطلاق مبادرة "الإمارات تعلم العالم" لتدريب المعلمين على مهارات التعليم عن بعد باكورة نجاحاتنا الرائدة عالمياً خلال الأزمة العالمية الاستثنائية، حيث شملت مساقين بعنوان "كيف تصبح معلمًا عن بعد في 24 ساعة" و"كيف تصمم درسًا إلكترونيًا في 24 ساعة"، بـ 5 لغات، وسط مشاركة لافتة مع تسجيل لـ 345,000 معلم ومعلمة من أكثر من 100 دولة حول العالم، ما رسخ موقع الإمارات كقوة مؤثرة في إرساء دعائم التعلم عن بعد كونه الضمانة الأقوى لنشر العلم وإثراء المعرفة في القرن الحادي والعشرين."

وتابع العور بالقول: "أثمرت الجهود المتضافرة بين الهيئتين التدريسية والإدارية عن حزمة من المكتسبات الهامة، أبرزها انضمام "جامعة حمدان بن محمد الذكية" إلى "التحالف العالمي للتعليم" التابع لليونيسكو في خطوة هي الأولى من نوعها لجامعة عربية، لتعمل جنباً إلى جنب مع كوكبة من أهم المنظمات والمؤسسات التعليمية العالمية وكبريات شركات التكنولوجيا مثل غوغل وفيسبوك وهواوي، لدعم التعليم عالمياً. واشتملت إنجازاتنا النوعية أيضاً على الحوز على قصب السبق الإقليمي في تبنّي نموذج التعليم الذكي الهجين، وإطلاق شراكة استراتيجية مع معهد اليونسكو لتقنيات المعلومات في التعليم وإنشاء البرنامج التدريبي "العمل عن بعد والإنتاجية" بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، فضلاً عن اعتماد نظام التعليم بالألعاب (EduGame) لتنمية مهارات المستقبل في الخريجين وتحويل جميع أنظمة وتطبيقات الجامعة إلى منصة الحوسبة السحابية الرائدة "أمازون ويب سيرفيسز" كأولى الجامعات إقليميا على هذا الصعيد."

وأشار العور أيضاً إلى نجاح الجامعة، على الرغم من أزمة "كورونا" العالمية، في تخريج الدفعة الرابعة من "المبرمج المواطن" افتراضياً وإطلاق برنامج الجامعة لريادة الأعمال وعقد فعاليات "مؤتمر ومعرض إبداعات عربية 13"، بالإضافة إلى إطلاق "ماجستير إدارة الإبداع والتغيير" المعتمد في مصر مع "جامعة الإسكندرية" لأول مرة كدرجة علمية مشتركة وفق نموذج التعلم الذكي، مضيفاً: "كانت لنا أيضاً محطة بارزة على صعيد توفير التعليم والتدريب النوعي لتعزيز الخبرات العملية في مجالات الرعاية الصحية، في إطار التعاون المشترك مع "مستشفى فقيه الجامعي"."

وقال العور: "كل ما حققناه من إنجازات استثنائية خلال أزمة "كورونا" ليس سوى نتاج عملنا الدؤوب على مدى العقدين الماضيين لترجمة الرؤية الاستباقية لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، في إحداث تغيير جذري في منظومة التعليم التقليدي الذي بات عاجزاً عن مواكبة متطلبات العصر الرقمي، والتحول إلى منظومة التعليم عن بعد التي ترسم ملامح المستقبل. وفي الوقت الذي تمضي فيه دولة الإمارات بخطى ثابتة على درب الاستثمار في التعلم الذكي والتحول الرقمي لتعزيز الجاهزية لحالات الطوارىء والكوارث، نضع على عاتقنا مسؤولية الاستمرار في توظيف وتطويع وتسخير التكنولوجيا الذكية في خدمة التعليم وتعميم تجربتنا الريادية لتمكين المجتمع التعليمي الإقليمي والدولي من امتلاك الأدوات الفاعلة للتحول بسهولة وكفاءة نحو نموذج التعليم الذكي والتعلم عن بعد، مدفوعين بالعزيمة والإرادة والإصرار على العمل وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة التي تؤمن بأنّ "القادم يتطلب جهوداً مضاعفة ... ودماء جديدة"."

 

HBMSU Staff Appreciation
HBMSU Staff Appreciation